مراكز بريد لا تلتزم بأوقات العمل ببلديات العاصمة

تشهد تسيّبا وفوضى عارمة

تعرف بعض مراكز البريد في عديد بلديات العاصمة حالة من التسيّب والفوضى، بسبب عدم احترام أوقات العمل وسوء معاملة الزبائن، وهو الأمر الذي دفع بعديد المواطنين إلى اللجوء إلى مراكز أخرى مجاورة بحثا عن الخدمات الجيدة والتنظيم الحسن.

وفي هذا الإطار، فقد اشتكى زبائن البريد بكل من بوروبة، باش جراح وحي الجبل من تردي نوعية الخدمات وسوء المعاملة من طرف العمال، وهو الأمر الذي أثار استياءهم وغضبهم، خاصة وأنهم يقضون أوقاتا طويلة في انتظار حصولهم على أموالهم.

من جهة أخرى، أكد لنا أحد زبائن بريد الجزائر القاطن ببلدية بوروبة أنه في كل مرة يجد صعوبة كبيرة في التعامل مع عمال مراكز البريد، مضيفا أن الكثير منهم لا يحترمون أوقات العمل، وفي كل مرة يتحجّجون بوجود مشكل خارج عن نطاقهم، مشيرا إلى أنه في الكثير من الأحيان يضطر إلى تأجيل أشغاله للوقوف في الطابور منذ الساعات الأولى للصباح، وأضاف محدثنا أن هذه المعاناة تكون قاسية أكثر بالنسبة للمسّنين، وكذا المتقاعدين الذين لا يطيقون الوقوف لساعات طويلة.

بالمقابل اشتكى مواطنون من الطوابير الطويلة وغياب المكيّفات الهوائية ببعض المراكز البريدية، خصوصا في هذه الفترة التي تشهد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة حتى وصل الأمر في بعض الأحيان إلى تسجيل إغماءات وسط المسنين والمرضى الذين لا يتحمّلون الحرارة.

وأمام هذا الوضع يطالب زبائن بريد الجزائر بكل من بوروبة وباش جراح وحي الجبل، الجهات الوصية وعلى رأسها مسؤولة القطاع إيمان هدى فرعون، بضرورة التدخل قصد وضع حدّ لهذه المعاناة التي باتت هاجسا حقيقيا يؤرق الزبائن.

نشر في الشروق اليومي يوم 03 – 08 – 2017

تعليق واحد

  1. إذا كان هذا حال العاصمة فما بالك بالمدن الداخلية والهضاب العليا والصحراوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.