متعاملو الهاتف النقال: لا زيادات في أسعار الخدمات

الشروق أونلاين – أكد متعاملو الهاتف النقال أن خدماتهم لن تشهد زيادات بسبب الإجراءات الجديدة في قانون المالية لعام 2016.

أوريدو”: لا زيادة في الأسعار بالدقيقة

طمأن “أوريدو” زبائنه بأنه لن يطرأ أي تغيير على تسعيرة عروضه، موضحا أن التغيير الوحيد يتضمن طريقة فوترة الدقيقة الأولى التي أصبحت لا تتجزأ وبدون تغيير في سعر الدقيقة. وبذلك تظل الفوترة على ما كانت عليه فيما يخص وحدة 30 ثانية لما تبقى من المكالمة وبدون تغيير السعر أيضا.

وحسب بيان للشركة ـ تسلمت “الشروق” نسخة منه ـ فندت فيه ما يروج من إشاعات عن رفع تسعيرة المكالمات ابتداء من الغد، وأكدت أنه خلال الدقيقة الأولى من الاتصال، يتم الاعتماد على سعر موحد، أما بعد الدقيقة الأولى من الاتصال، يتم الاعتماد على تسعيرة بوحدة 30 ثانية بالاحتفاظ بنفس الأسعار.

وفي السياق، يمكن كذلك لزبائن “أوريدو” الاستفادة من عروض جزافية يومية بـ120 دقيقة نحو “أوريدو” بـ100 دج فقط (بتشكيل الرمز *151#).

ويؤكد “أوريدو” أن جميع عروضه وتسعيراته قد تمت المصادقة عليها من قبل سلطة الضبط للبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية.

جازي” لم ترفع من أسعار مكالمتها الهاتفية

أكدت “جازي” على أن سعر الدقيقة مازل يقدر بـ8 دج مع حساب جميع الضرائب. فالتعديل الوحيد، حسب بيان للشركة يشمل إلاّ الدقيقة الأولى لمشتركي الدّفع المسبق، حيث أصبحت غير قابلة للتجزئة، وبعد الدقيقة الأولى تعود التسعيرة إلى ما كانت عليه، أي مقسمة إلى وحدات ذات 30 ثانية.

وأعلمت “جازي” مشتركيها أن هذا التعديل في ضبط المكالمات تم وفقا للإجراءات المعمول بها والصادرة عن سلطة الضبط للبريد والاتصالات اللاسلكية، حيث أنّ سلطة الضبط وافت عليه. وأشار البيان على أن “جازي” تتمتع بثقة الملايين من المشتركين وتدعو زبائنها للاستفادة من عروضها الترويجية وعرضها “GO ” أي (50 دج = 50 دقيقة). وجاء توضيح “جازي” حسب البيان، بعد انتشار العديد من الإشاعات الخاطئة خلال الأيام الأخيرة حول زيادة أسعار المكالمات الهاتفية.

موبيليس” تطمئن زبائنها بعدم تغييرها لتسعيرة المكالمات والأنترنيت

طمأن متعامل الهاتف النقال الوطني “موبليس”، وصاحب أكبر شبكة للجيل الثالث، زبائنه أصحاب الدفع المسبق والبعدي، أنه لا تغيير في تسعيرة المكالمات والانترنيت، على عكس ما يتم تداوله هذه الأيام، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح بيان متعامل الهاتف النقال التاريخي “موبيليس”، الإثنين، أن الضريبة المطبقة على وحدة 30 ثانية، والمحددة بـ3.98 دج، لن تتغير لدى “موبيليس”، وأكد أن أسعار “حزم” الأنترنيت تبقى هي نفسها بحسب العروض والمفاتيح المتاحة .وأضاف البيان، أنه يأتي هذا الإعلان عقب ما تم تبادله من قبل المستخدمين على شبكة الإنترنت، والشبكات الاجتماعية خصوصا، من أخبار حول زيادة أسعار العروض والخدمات الممكنة.

لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.