الرئيسية | جديد | جديد الإنترنت | سقوط ألكسندر كازيس مؤسس ألفاباي (أكبر موقع للاتجار غير الشرعي)
ألكسندر كازيس مؤسس ألفاباي

سقوط ألكسندر كازيس مؤسس ألفاباي (أكبر موقع للاتجار غير الشرعي)

ألكسندر كازيس أمير الويب المظلم السابق ترك وراءه الكثير من القرائن على الإنترنت مكنت من القبض عليه من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي.

الثقة الزائدة لدى ألكسندر كازيس مؤسس ألفاباي

أن تكون أميرا في الويب المظلم لا يعني بالضرورة أنك تجيد كيفية محو آثارك على شبكة الإنترنت. ألكسندر كازيس تعلم هذا الدرس على نفقته. للإشارة فإن هذا المواطن الكندي (من كيبيك تحديدا) والمتخصص في علوم الكمبيوتر اعتقل في تموز / يوليه الماضي في تايلندا حيث يقيم.

ووفقا لوزارة العدل الأمريكية، فإن ألكسندر كازيس كان على رأس أكبر سوق للاتجار الإلكتروني للمواد غير المشروعة المسمى ألفاباي (alphaBay)، والذي تم تفكيكه بالفعل.

على ألفاباي يمكن إيجاد كل أنواع المخدرات، الأسلحة حاضرة أيضا، بطاقات تعريف وأرقام بطاقات مصرفية مسروقة، وأدوات وبرمجيات القرصنة أضف إلى ذلك مواد مقلدة أو مزيفة.

لدى إغلاقه، كان موقع ألفاباي يضم حوالي 369000 إعلان، وحسب السلطات الأمريكية، فإن هذا الموقع الذي كان يرتاده نحو 200 ألف عضو في 2015 و400 ألف عضو عند إغلاقه، تمكن من تحقيق رقم أعمال يفوق المليار دولار منذ تأسيسه في ديسمبر 2014، حيث كان يتقاضى ألفاباي ومن وراءه ألكسندر كازيس عمولة بـ 2 إلى 4 بالمئة على كل عملية شراء.

لقد تم التخطيط لكل شيء لإخفاء هوية مستخدمي وكر الجريمة ألفاباي، الذي لا يمكن الوصول إليه إلا من خلال تور (Tor)، وهو اسم لشبكة لا مركزية حيث الاتصالات تكون مشفرة، وحيث عمليات الدفع تتم بالعملة الافتراضية (خاصة البتكوين والمونيرو) لضمان سرية المعاملات، ولكن عدد قليل من الأخطاء كان كافيا ليضع عملاء الأف بي آي أيديهم على الخيط الذي سيقودهم نحو مؤسس الموقع.

الإنترنت لا تنسى أبدا

وجد المحققون أن رسالة الترحيب المرسلة إلى الأشخاص الذين يسجلون أنفسهم في منتديات الموقع شملت عنوان البريد إلكتروني [email protected]، وبالبحث على الويب، وجدوا رسالة باللغة الفرنسية تحتوي على نفس عنوان البريد إلكتروني تم نشرها على موقع المساعدة المشهور الفرونكوفوني Commentcamarche.net بتاريخ 3 ديسمبر 2008، وقد كانت مكتوبة من قبل alpha02 (وهو الاسم المستعار المستخدم أيضا من قبل مدير ألفاباي) وموقعة من طرف… ألكساندر كازيس!

لو تقوم بزيارة Probleme du virus”esta foto so touyo” su ستجد مشاركة alpha02 في الأسفل وستلاحظون عدم وجود اسم ألكساندر كازيس ولا عنوان البريد الإلكتروني سابق الذكر وستجد بدل ذلك عبارة coordonnées personnelles modérées ما معناه “معلومات شخصية معدلة”، لكنك ستدهش عندما تستخدم أداة wayback machine التي يوفرها موقع archive.org، تفضل الرابط تصفحه بنفسك probleme du virus”esta foto so touyo” su، أو تفحص الصورة أدناه.

هكذا تمكن المحققون من التعرف على ضالتهم التي لم تكن سوى شخص كندي يبلغ من العمر 25 عاما ويقيم ببانكوك (تايلاندا)، والذي كان يتباهى بثروته على منتديات موقع روش الخامس (Roosh V)، حتى أنه نشر فيديو له وهو يقود إحدى سياراته الفخمة من نوع بورش! يمكن القول أن اللاحذر وعدم الاحتياط اِقْتَادَاه إلى السجن، حيث انتحر مباشرة بعد اعتقاله!

السجن مدى الحياة قصة أخرى

ليست هذه هي المرة الأولى التي يسقط فيها مارق من الويب المظلم لأنه تجاهل بصمات ماضيه الرقمي، ففي أوائل أكتوبر 2013، تم اعتقال التكساسي روس ويليام أولبريشت، مؤسس السوق السوداء المسماة سيلك رود (Silk Road أو طريق الحرير)، وهذا بعد تفتيش دقيق للويب من قبل الأف بي آي.

بعد أن باشروا البحث عن المواضيع الأولى التي تناولت طريق الحرير، وجد رجال الشرطة تصريحات في رسالة نشرت على موقع لمدمني المخدرات موقعة بالاسم المستعار Altoid. بالمقابل كان هناك شخص يستخدم نفس الاسم المستعار يبحث عن محترف بيتكوين على منتديات متخصصة، أين ترك طلبا يتضمن ملاحظة بأن المهتمين يرجى منهم التواصل عن طريق “[email protected]“.

روس ولبريشت حكم عليه في عام 2015 بالسجن مدى الحياة، مع عدم إمكانية الإفراج عنه!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.